آخر الأخبار :
وفد مجلس الإنقاذ الوطني اليمني الجنوبي يلتقي السفير القانص فيسك يكشف عن أدلة حول تورط النظام السعودي في وصول الأسلحة إلى الإرهابيين في سورية قاسم: أمريكا والغرب رأس الإرهاب في العالم الغارديان: تغييرات ابن سلمان تكشف تصدع المجتمع السعودي العالم يحتفل باليوم العالمي للطيران ومطارات اليمن مغلقة مجلس النواب يحدد المواضيع التي سيتم مناقشتها مع حكومة الإنقاذ أحزاب اللقاء المشترك تهنئ بيوم الاستقلال وتدين ممارسات المحتلين الجدد غروسبيتش: القوات الأجنبية الموجودة بشكل غير شرعي في سورية تدعم الإرهاب ديلي ميل: بريد إلكتروني مسرب يكشف تلاعبا بتقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول استخدام السلاح الكيميائي المزعوم في دوما وفد استرالي يزور السفير القانص ويعلن تضامنه المطلق مع الشعب اليمني

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

تقرير هام : الانتهاكات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية شهر تشرين ثاني من العام 2014

تقرير هام : الانتهاكات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية شهر تشرين ثاني من العام 2014

الجماهير برس - رام اللـــه فلســطـيـن المحتلة خاص      
   السبت ( 13-12-2014 ) الساعة ( 10:20:29 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة
اكدت دائرة العلاقات العربية الدراسات والإعلام في منظمة التحرير الفلسطينية من خلال ملخصاً شهرياً للاعتداءات والانتهاكات التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي وعصابات المستوطنين المنظمة والتي تحظي بحماية ودعم وغطاء من المؤسسة الأمنية والسياسية الإسرائيلية بحق أبناء شعبنا الفلسطيني وممتلكاته وأرضه وتراثه وتاريخه وكرامته وحريته ، لشهر تشرين ثاني من عام 2014 ، كما وردنا من الهيئات والمؤسسات الرسمية والأهلية المختصة والتي تقوم بتوثيق هذه الجرائم ، من أجل إطلاعكم على حجم هذه الممارسات الإجرامية ، داعين إلى تكامل الجهود في سبيل فضح وملاحقة الاحتلال ومؤسساته وقيادته أمام المحافل السياسية والقانونية والإنسانية على المستوى الدولي، حتى يقوم المجتمع الدولي بدوره على صعيد إدانة هذه الممارسات وملاحقة مرتكبيها وتقديمهم للمحاكم الدولية ذات الاختصاص ، كل ذلك في إطار إستراتيجية تستهدف عزل هذه السياسة العنصرية كمدخل لنزع الشرعية عن دولة " إسرائيل " باعتبارها نظام استعماري استيطاني إجلائي عنصري .
لقد شهدت الأراضي الفلسطينية خلال شهر تشرين ثاني انتهاكات خطيرة للقانون الدولي الإنساني ولكافة المواثيق والمعاهدات الدولية وبما تمثله هذه الانتهاكات من جرائم حرب يجب على المجتمع الدولي ملاحقة مرتكبيها ومحاكمتهم أمام المحاكم الدولية ، وفي ذات الوقت التدخل العاجل من قبل المجتمع الدولي ومؤسساته المختلفة لوقف هذه الإجراءات التي وصلت حدود غير مسبوقة في عدوانيتها وعنصريتها ، وقد واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال الفترة التي يغطيها التقرير الحالي اقتراف المزيد من جرائم حربها في الأراضي الفلسطينية المحتلة.  وفضلاً عن استمرارها في فرض حصارها الجائر على قطاع غزة منذ نحو سبع سنوات، تواصل تلك القوات فرض المزيد من العقوبات على السكان المدنيين، في إطار سياسة العقاب الجماعي المخالفة لكافة القوانين الدولية والإنسانية في الضفة الغربية.
 وفي إطار سياستها المنهجية باستخدام القوة المفرطة ضد مسيرات الاحتجاج السلمية التي ينظمها المدنيون الفلسطينيون، استخدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال هذه الفترة القوة لتفريق المشاركين في مسيرات الاحتجاج السلمية التي جرى تنظيمها في الضفة الغربية ضد الأعمال الاستيطانية وبناء جدار الضم (الفاصل).
وقد واصلت سلطات الاحتلال الحربي الإسرائيلي فرض سياسة الحصار غير القانوني على الأرض الفلسطينية المحتلة، لتكرس واقعاً غير مسبوق من الخنق الاقتصادي والاجتماعي للسكان الفلسطينيين المدنيين. لتحكم قيودها على حرية حركة وتنقل الأفراد، ولتفرض إجراءات تقوض حرية التجارة، بما في ذلك الواردات من الاحتياجات الأساسية والضرورية لحياة السكان وكذلك الصادرات من المنتجات الزراعية والصناعية. 
هذا ولا تزال مناطق الضفة الغربية المصنفة في ما يسمى  بالمنطقة (C) وفق اتفاق أوسلو  تشهد حملات إسرائيلية محمومة، بهدف تفريغها من سكانها الفلسطينيين لصالح مشاريع التوسع الاستيطاني، وفي مقدمة تلك المناطق مدينة القدس الشرقية المحتلة وضواحيها.
 من جانب آخر، يواصل المستوطنون الإسرائيليون في أراضي الضفة الفلسطينية المحتلة جرائمهم المنَظّمة التي ينفذونها ضد المدنيين الفلسطينيين، وممتلكاتهم.  وتأتي هذه الاعتداءات في ظل التحريض الذي تمارسه الحكومة الإسرائيلية ضد السلطة، ما يشكّل عاملَ تشجيع للمستوطنين لمواصلة اعتداءاتهم.  وعادة ما تتم تلك الجرائم على مرأى ومسمع من قوات الاحتلال التي توفر حماية دائمة لهم، كما وإنها تتجاهل التحقيق في الشكاوى التي يتقدم بها المدنيون الفلسطينيون ضد المعتدين من المستوطنين.  تقترف تلك الجرائم في ظل صمت دولي وعربي رسمي مطبق، مما يشجع دولة الاحتلال على اقتراف المزيد منها، ويعزز من ممارساتها على أنها دولة فوق القانون.
وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي إجراءاتها المحمومة في تهويد مدينة القدس الشرقية المحتلة.  وتتمثل تلك الإجراءات في الاستمرار في مصادرة أراضي المدنيين الفلسطينيين، وهدم منازلهم السكنية، وطردهم منها لصالح توطين المستوطنين فيها، وبناء الوحدات الاستيطانية، وتشجيع المستوطنين على اقتراف جرائمهم المنظمة ضد المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم، ضد المقدسات في المدينة، فضلاً عن استمرار عزل المدينة عن محيطها الفلسطيني في الأراضي المحتلة، وملاحقة الجهات الحكومية المختلفة للمواطنين الفلسطينيين فيما يتعلق بقضايا الضرائب، التأمين الصحي، التعليم، وسحب الهويات منهم.
أن هذه الأعمال الوحشية التي ترتكبها إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، ضد السكان المدنيين الفلسطينيين تشكل خرقا خطيرا لاتفاقية جنيف الرابعة والقانون الدولي لحقوق الإنسان، كما أن إسرائيل تنتهك بشكل مستمر ومتعمد وممنهج التزاماتها القانونية بضمان حماية المدنيين حيث تواصل اعتداءاتها العسكرية واستخدام القوة المفرطة ضد المدنيين العزل في المدن والبلدات والقرى ومخيمات اللاجئين في فلسطين المحتلة وتظهر استخفافا واضحا بحياة البشر وتتسبب في سقوط ضحايا من المدنيين وفي معاناتهم على نطاق واسع.
وقد جاءت الانتهاكات الإسرائيلية خلال شهر تشرين ثاني على النحو التالي :-
استشهد 12 مواطنا فلسطينيا على أيدي قوات الاحتلال خلال شهر تشرين ثاني الماضي من بينهم طفل، وأصيب نحو (255) مواطناً برصاص قوات الاحتلال من بينهم 60 طفلا وامرأة، بالإضافة إلى صيادين أصيبوا نتيجة إطلاق الرصاص والقذائف على مراكبهم من قبل زوارق حربية تابعة للاحتلال.
وقامت قوات الاحتلال باعتقال نحو (536) مواطنا في مختلف مدن الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، من بينهم 75 طفلا، واحتجزت 335 مواطنا من بينهم 35 طفلا. وهدمت قوات الاحتلال (10) منازل خلال الشهر المنصرم في كل من بلدة الطور وسلوان في القدس المحتلة وخربة الطويل قرب عقربا بمحافظة نابلس فيما صدرت أوامر رسمية للبدء بالخطوات الفعلية من أجل هدم منازل فلسطينيين متهمين بتنفيذ عمليات ضد إسرائيليين.
 
عرض  تفصيلي للانتهاكات الإسرائيلية في المحافظات الفلسطينية
 
 
محافظة القدس
 
واصلت حكومة الاحتلال الإسرائيلي ممارساتها التعسفية بالقدس يوميا، مثل هدم المنازل وسحب حق المواطنة او الاقامة وعزل الاحياء الفلسطينية ومضاعفة اشكال الضغوط المالية وغير ذلك الكثير من هذه الإجراءات، و بلور رئيس لجنة الكنيست، ياريف ليفين"ليكود" خطة لقمع الاحتجاجات وكبح العمليات في القدس، بطلب من رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو من 8 بنود والتي تفرض عقوبات صارمة ووحشية على المقدسيين بما في ذلك العقوبات الجماعية، وفعليا بدأت سلطات الاحتلال بتنفيذ أجزاء منها، وتصنف الخطة الاحتجاجات الشعبية كـ "أعمال إرهابية" ، وتعتبر عائلات المحتجين ومنفذي العمليات شركاء في المسؤولية،وتتضمن تنفيذ عمليات اعتقال تعسفية وإبعاد وطرد وسحب الإقامة واحتجاز جثامين منفذي العمليات ، وهدم منازل وملاحقة المحررين من السجون الإسرائيلية وإغلاق المحال التجارية أو المؤسسات الاقتصادية، فيما اعلن "أهرونوفيتش" وأجهزة الاحتلال الأمنية نيتهم الشروع بتقديم مشروع قانون لتصنيف "الرباط في الأقصى" على أنه "تنظيم محظور".
استشهد المواطن إبراهيم العكاري (48 عاما)،حيث قامت شرطة الاحتلال في القدس بإعدامه بعد أن شلت حركته كما أظهرت الكاميرات،واستشهد المواطن يوسف حسن الرموني (٣٢ عاماً) بعد أن عثر عليه مشنوقاً داخل حافلة تابعة لشركة النقل والمواصلات الاسرائيلية 'ايچد' التي يعمل بها سائقاً في المنطقة الصناعية قرب "بار ايلان" غربي القدس المحتلة. فيما دهس مستوطن مواطنان بالقرب من منطقة باب الخليل. وأصيب شاب آخر من حي واد الجوز برضوض في مناطق مختلفة من جسده، بعد اعتداء عدد من المستوطنين عليه خلال عمله ، في محطة للمحروقات بالقرب من بلدة بيت صفافا. واعتدت مجموعة من المستوطنين اليهود، على الشاب المقدسي طارق زياد الدويك خلال توجهه الى عمله من منطقة حزما الى مشفى هداسا العيسوية، وتعرض شاب مقدسي، للطعن على أيدي عدد من المستوطنين في قرية كفر عقب شمال القدس المحتلة حيث اصيب بطعنة في الظهر وثلاث طعنات في الرجل، ونكل جنود الاحتلال بالفتى خضر العجلوني ( 16 عاما) من سكان القدس المحتلة، في أحد المراكز التابعة لشرطة الاحتلال بشارع صلاح الدين، واقدم مستوطن على دهس السيدة سوزان الكرد (29 عاما) في بلدة شعفاط شمال القدس، قبل ان يلوذ بالفرار، كما أصيب الشاب أحمد يعقوب الغول (22 عاما) بنزيف في عينه، جراء اعتداء مستوطنين على ثلاثة شبان مقدسيين في حي المصرارة قرب باب العامود
وقام مستوطنون متطرفون بطعن شاب مقدسي من بلدة العيسوية الى الشرق من مدينة القدس المحتلة وهو على راس عمله في احد محطات المحروقات، فيما اقتحمت متطرفة إسرائيلية منزل مواطنة تبلغ من العمر 57 في باب المغاربة ببلدة سلوان، وقامت برشها بغاز الفلفل الحارق وهي نائمة، كما اعتدى مستوطنون على الشاب محمود عصام عبيد 19 عاما، أثناء سيره بالقرب من مستوطنة "التلة الفرنسية" متهجا الى منزله في قرية العيسوية، وأصيب الطفل خليل خميس الكسواني (14 عاماً)، بكسور في رجله اليسرى إثر دهسه من قبل مستوطن غرب القدس المحتلة. وأعتدى مستوطنون على الشاب إسلام مازن عبيد( 25 عاما،) أثناء تواجده في عمله منطقة "دير ياسين" غربي القدس، وقامت مجموعة مستوطنين إرهابية بدهس الفتى الفلسطيني أيوب جرادات في شارع يافا بالقدس الشرقية المحتلة بشكل مباشر ومتعمد.
 وتواصلت عمليات هدم المنازل في القدس، حيث قامت جرافات تابعة لبلدية الاحتلال بهدم أربعة منازل في وادي ياصول ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك؛ بذريعة البناء دون ترخيص إضافة إلى هدم "مواقف للسيارات.
وشهدت مدينة القدس المحتلة مواجهات مع قوات الاحتلال والمستوطنين رفضا لسياسات الاحتلال والتضييق المتواصلة حيث أغلقت قوات الاحتلال المداخل الرئيسية لأحياء فلسطينية في القدس، منها حي الثوري وجبل المكبر والعيسوية، والتي أعاقت بذلك حرية التنقل لـ50 ألف مواطن مقدسي وشوشت حياتهم اليومية، خاصةً طلاب المدارس والعاملين الذين يزاولون عملهم خارج الأحياء. وتنوي سلطات الاحتلال في مخطط آخر في تهويد المقدسات الإسلامية يتعلق بوضع بوابات الكترونية على بوابات المسجد الأقصى المبارك.
ووزعت سلطات الاحتلال قرارا يقضي بالاستيلاء على 12852 دونما من أراضي قرية بيت إكسا ، الواقعة شمال غرب مدينة القدس والمعزولة بجدار الفصل العنصري لاستخدامها "لأغراض عسكرية"، كما وافقت لجنة التخطيط والبناء الإسرائيلية في القدس على بناء 200 وحدة استيطانية جديدة في شرق المدينة، لتوسيع مستوطنة "راموت"، وهي جزء من مخطط لبناء 600 وحدة استيطانية شرق القدس، فيما صدرت أوامر رسمية للبدء بالخطوات الفعلية من أجل هدم منازل فلسطينيين متهمين بتنفيذ عمليات ضد إسرائيليين.
 محافظة الخليل
استشهد الشاب ماهر حمدي الهشلمون (31 عاما) من سكان مدينة الخليل، إثر إطلاق النار عليه من قبل جنود الاحتلال وأحد حراس مستوطنة 'ألون شبوت' التابعة للمجمع الاستيطاني المسمى "غوش عتصيون"، وأطلق مستوطن النار على الشاب الفلسطيني صفوت الجعبري (22 عامًا) وأصابه برصاصة في ظهره أثناء تواجد عدد من المستوطنين بحي الراس بمدينة الخليل. وتعرض ناشط شبابي للضرب المبرح من قبل مستوطنين على حاجز عصيون، كما حاول مستوطنون مستوطنة 'نحال نجهوت' المقامة على أراضي المواطنين في بلدة دورا اختطاف طفل، ورشق مستوطنو مستوطنتي "تيلم وادورة" المقامتين على اراضي بلدة ترقوميا مركبات المواطنين، فيما نجا ثلاثة شبان من محاولة دهس من قبل مستوطن، أثناء مروره على الشارع الاستيطاني رقم '60' شرق البلدة.
أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، عددا من المواطنين في خربة شيوخ العروب شمال الخليل، بوقف العمل والبناء في منازلهم، كما أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي ثمانية منشآت سكنية بالهدم في خربة أم الخير بمسافر يطا ، وسلّمت ثلاثة إخطارات لهدم مبان سكنية، إضافة إلى إخطارين لهدم بركسات جديدة أقامها السكان للسكن، بعد هدم الاحتلال لمساكنهم قبل أقل من شهر.كما أخطرت قوّات الاحتلال مركزا ثقافيا ومسكنين من "الزينكو" للسكن في الجهة الأخرى التابعة للخربة.
وداهمت ما تسمى بسلطة التنظيم والإدارة المدنية الإسرائيلية قرية ماعين جنوب شرق بلدة يطا، وسلمت إخطارات تقضي بهدم مدرسة ماعين المختلطة ومنزل يأوي 11 فردا، ومنزلين آخرين لنفس العائلة.
واستولت قوات الاحتلال الإسرائيلي على جرار زراعي وأربعة خزانات مياه شرق بلدة يطا، وتعرض أهالي وأطفال منطقة بيرين الواقعة إلى الجنوب من مدينة بني نعيم لاعتداءات متكررة من قبل مستوطني مستوطنة بني حيفر حيث تم الاعتداء على احد رعاة الأغنام في منطقة البويب القريبة من منطقة بيرين وتكبيل المواطن والاعتداء عليه بالضرب.
أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، عن قرارها إغلاق الحرم الإبراهيمي الشريف بالكامل في وجه المصلين،  واستباحته لقطعان المستوطنين بجميع أروقته وساحاته، بحجة ما يسمى 'عيد سبت سارة".
 
  محافظة نابلس
استشهد الشاب نور حسن سالم (23عاما)، وأصيب اثنان آخران بجروح ما بين متوسطة وطفيفة بالقرب من حاجز برطعة العسكري داخل الخط الأخضر بعد دهسهما من قبل حافلة للمستوطنين.
شرعت جرافات الاحتلال، بهدم ثلاثة بيوت يزيد عمرها عن مئة عام، في خربة الطويل التابعة لقرية عقربا جنوب نابلس بعد ان اعلنت ان الخربة منطقة عسكرية مغلقه ، فيما اقتحم مئات المستوطنون المتطرفون ، قبر يوسف تحت حراسة مشددة من قبل قوات الاحتلال بالقرب من مخيم بلاطة شرقي مدينه نابلس لأداء الصلوات والطقوس الدينية فيه .
هاجم مستوطنون متطرفون، ممتلكات المواطنين الفلسطينيين، وقاموا بأعمال عربدة على امتداد الطريق الرئيسي بين حاجزي "زعترة" و"حوارة" العسكريين، جنوب مدينة نابلس، وذلك خلال مسيرة نظموها احتجاجا على حوادث الطعن التي وقعت وقاموا خلال ذلك بالاعتداء على ممتلكات المواطنين على حافتي الطريق، وتحطيم زجاج عشرات المركبات الفلسطينية، وحطم مستوطنون، محتويات 3 كسارات حجر، بما تحويه من أدوات ورخام.
أصيب عدد من المواطنين في قرية بورين جنوب المحافظة، خلال تصديهم لاعتداءات المستوطنين، حيث حاول عددا من المستوطنين الاعتداء على المواطن عوض الزبن، كما حاولوا سرقة قطيع أبقاره منه، وأصيب عشرات المواطنين بجروح، جراء مهاجمة مئات المستوطنين من مستوطنة "يتسهار" ، لقرية عوريف جنوب نابلس حيث حاولوا اقتحام مدرسة القرية والاعتداء على الطلبة ، فيما قامت مجموعة كبيرة من المستوطنين برشق الحجارة تجاه منازل القرية، واصيب شابان احدهما بالرصاص خلال مواجهات اندلعت بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال في قرية دير الحطب.
واندلعت المواجهات في منطقة "عين المية" عندما قام عدد من مستوطني مستوطنة "الون موريه" بمهاجمة المواطنين في المنطقة، كما حاول مستوطنون مسلحون اقتحام بلدة قصرة جنوب شرقي مدينة نابلس، وبذات الوقت وعلى مقربة من الحادثة تسلم مواطنون من قصرة اخطارات هدم 6 ابار زراعية تم الانتهاء من انشائها قبل عدة اشهر.
اعتدى مستوطنون على رعاة أغنام خلال رعيهم المواشي بالقرب من بلدة عقربا جنوب نابلس،وحاولوا احتجازهم عقب ضربهم.، الا أن تدخل المواطنين المتواجدين في المنطقة عقب ملاحظة المستوطنين ساعد في تحريرهم كما حاول مستوطنون آخرون اختطاف شاب قرب بلدة جيت بمحافظة قلقيلية.
محافظة بيت لحم
رشق مستوطنون متطرفون مركبات المواطنين بالحجارة قرب قريتي حوسان ونحالين غرب بيت لحم، في وقت حاول آخرون الاعتداء على ضابطي إسعاف مقدسيين. واصيب المواطن ابراهيم حمدان بجروح ورضوض، جراء تعرضه للدهس من قِبل مستوطن في بلدة بيت جالا. واقتحمت مجموعات من المستوطنين، بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم.
قامت قوات الاحتلال، بتسليم إخطارين بالهدم لعائلتين من منطقة المنشية شرق تقوع بحجة عدم الترخيص ، وتعرض المزارع مهند سعد صلاح من قرية الخضر جنوبي بيت لحم لمحاولة دهس من قبل مستوطن على شارع رقم "60" الإلتفافي، وأعلن مصدر أمني إصابة فتى من قرية الجبعة جنوب غرب مدينة بيت لحم.
 
محافظة سلفيت
تواصلت اعمال التجريف الإستيطانية في أربعة مواقع في محافظة سلفيت، وذلك لبناء المزيد من الشقق الاستيطانية حيث جرت أعمال تجريف في داخل مستوطنة "اريئيل" شمال سلفيت لتوسعة مباني ما يسمى بجامعة "اريئيل"، وفي مستوطنة "بروخين" شمال بلدة بروقين، وفي مستوطنة "رفافا" غرب بلدتي حارس ودير استيا، وفي مستوطنة"ليشم" غرب كفر الديك وواصل المستوطنون من في البؤرة الاستيطانية "ايل متان" غرب بلدة دير استيا إلى الغرب من محافظة سلفيت سرقة وتهيئة الأراضي وبناء المزيد من الشقق الاستيطانية لصالح توسعة وشرعنة بؤرتهم الاستيطانية أعمال التوسع وبناء المزيد من الشقق الاستيطانية في بؤرة "ايل متان" يندرج ضمن المخطط الذي أعلنته ما تسمى بالإدارة المدنية الصهيونية قبل أيام بمصادقتها على اقتطاع 100 دونم من أراضي المحمية الطبيعية المستولى عليها في واد قانا غرب بلدة دير استيا لصالح البؤرة المذكورة، لشرعنتها لاحقا وإعلانها المستوطنة رقم 24 في محافظة سلفيت.
 اقدمت جرافات تابعة للمستوطنين من مستوطنة "نوطفيم"على تجريف أراضي جنوب بلدة قراوة بني حسان لبناء المزيد من الوحدات الاستيطانية وتوسعة المستوطنة على حساب الأراضي الزراعية.
محافظة جنين
أصيب عامل فلسطيني من منطقة جنين بجروح خطيرة، بعد قيام عدد من الاشخاص من قرية طمرة داخل الخط الاخضر بإشعال النار فيه بصورة متعمدة، ما ادى الى اصابته بجروح خطيرة بعد حروق اصابت كافة انحاء جسده تقريبا .
صادرت قوات الاحتلال الاسرائيلي آلاف الدونمات من أراضي منطقة يعبد جنوب غرب جنين، حيث سلمت سلطات الاحتلال سلمت عشرات الإخطارات للمواطنين من قرى غرب منطقة يعبد ( ام دار ، ونزلة زيد ، وزبدة ، الخلجان ، وغيرها من الخرب ) وصولا لقفين وباقة الشرقية وزيتا الشعراوية، و المساحة التي تشملها المصادرة تمتد على آلاف الدونمات الواقعة بمحاذاة جدار الفصل العنصري بتلك المنطقة.
 
محافظة طولكرم
شرعت سلطات الاحتلال بتوسيع مستوطنة "سلعيت" المقامة على أراضي قرية كفر صور الغربية جنوب طولكرم.واستشهد المواطن نهاد مفيد نعالوه 35 عام بعد اطلاق النار عليه من قبل شرطة الاحتلال داخل الخط الاخضر.
محافظة أريحا والأغوار
استشهد المواطن أحمد عبد الرحمن صوافطة (40 عاما)، نتيجة انفجار جسم من مخلفات الاحتلال في قرية بردلة بالأغوار الفلسطينية.
 
اعتدى مستوطنون، من مستوطنة "مسكيوت" على الشاب هلال عادل دراغمة (20 عاما)، من وادي المالح في الأغوار الشمالية بالضرب المبرح، وحضرت قوة من جيش الاحتلال إلى المكان واعتقلته، فيما تواصلت عمليات البناء الإستيطاني في مستوطنة "مسكيوت" في عين الحلوه، ولاحق مسؤول مستوطنة مسكيوت و3 آخرين الرعاه في منطقة عين الحلوه واعتقلوا المواطن هلال عادل عليان دراغمه واقتادوه الى داخل المستوطنة.
 
سلّم جيش الاحتلال الاسرائيلي،أوامر بهدم عشرات المنازل واخلاء اراض زراعية في منطقة الديوك الواقعة في الجزء الغربي من مدينة اريحا، كما دمرت جرافات الاحتلال 20 خيمة وبركس ومنشأة للمزارعين في منطقة بردله بالقرب من حاجز بيسان، وبلغ عدد افراد العائلات التي تشردت ما يقارب 50 نفرا نصفهم من الاطفال و قامت قوات الاحتلال بهدم معرشات زراعية يقيم فيها المزارعين بالقرب من قرية بردلا ، كما أقدمت على هدم مساكن وخيام في قرية العقبة شرق طوباس.
 
قلقيلية
 
سلّمت سلطات الاحتلال خمسة مواطنين اخطارات تقضي بهدم منازلهم في قرية حجة شرق مدينة قلقيلية بحجة البناء بدون ترخيص، وهاجم مستوطنون المواطن أحمد محمد أبو بكر، ، من بلدة عرابة جنوب غرب جنين، أثناء تواجده في ورشة عمله في في منطقة النبي الياس في قلقيلية ، واعتدوا عليه بالضرب المبرح، ما أدى إلى إصابته برضوض، نقل على إثرها إلى المستشفى.
 
المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية
 
قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي باعتقال (536) مواطناً خلال شهر تشرين الثاني من بينهم (75) طفلاً وامرأة، واحتجاز (335) مواطناً اخراً، بينهم (35) طفلاً وامرأة.
 
وذكر نادي الأسير الفلسطيني بأن أعلى نسبة اعتقالات كانت في محافظتي القدس والخليل، حيث وصل عدد المعتقلين من القدس (233) أغلبهم أطفال قصّر، وتمت إعادة الإفراج عن معظمهم بشروط   الحبس المنزلي أو الإبعاد أو فرض كفالات وغرامات مالية، فيما بلغ عدد المعتقلين (120) مواطناً في مدينة الخليل، منهم آمال السعدة التي اعتقلت أثناء زيارتها لشقيقها الأسير محمد السعدة في سجن بئر السبع، والتي أفرج عنها بشرط فرض غرامة مالية وكذلك الإقامة الجبرية، كذلك اعتقلت الفتاة هاله ابو سل.
 
وجاء عدد المعتقلين وفقا لتقرير النادي موزعاً على محافظات "رام الله والبيرة (43) معتقلاً ، بيت لحم (34) معتقلاً، محافظة نابلس (30) معتقلاً، محافظة جنين (26) معتقلاً، بينهم السيدتان نهال غوادرة زوجة الأسير معمر غوادرة أثناء زيارتها لزوجها، و المواطنة ياسيمن شعبا.  طولكرم (19) معتقلاً، طوباس (12) معتقلاً، قلقيلية (8) معتقلاً، وأريحا (6) معتقلين، سلفيت (6) معتقلين.
وفي حادثة خطيرة وغير مستغربة ؛  اقتحمت قوات الاحتلال ومخابراتها منزل عائلة زيدان لتسليم العائلة أمر اعتقال بحق طفلها حمزة البالغ من العمر عامين اثنين، وعاثت في المنزل  تخريباً ومصادرة، الأمر الذي شكل صدمة كبيرة للعائلة.
 
وارتفع عدد الأسرى المرضى الذين يقبعون في مستشفى الرملة ووصل إلى (17) أسيراً خلال الشهر المنصرم، فيما بلغ عدد الأسيرات في سجن "هشارون" (18) أسيرة، فيما لايزال الأسرى في سجني "مجدو" و "جلبوع" يمنعون من إدخال الملابس والأغطية الواقية من البرد خاصة وبداية الشتاء، و اشتداد معاناة من يعانون أمراضاً مزمنة، وفقاً لما ورد تباعاً عن وزارة شؤون الأسرى والمحررين.
 
 
واحتجزت قوات الاحتلال (353) مواطناً آخراً، بينهم (35) طفلاً وامرأة، على الحواجز العسكرية خصوصاً الحواجز المؤدية إلى مدينة القدس وغيرها من الضفة الفلسطينية المحتلة و لفترات متفاوتة.
 
وبحسب الإحصائيات الأخيرة فقد وصل العدد الإجمالي للأسرى في سجون الاحتلال إلى 6000 أسير وأسيرة، من بينهم:

المعتقلين الإداريين:530 .
الأسيرات: 18
الأسرى الأطفال:163 طفل أسير من بينهم 18 أعمارهم تترواح بين 14-16 عاما.
نواب المجلس التشريعي: 25
أسرى غزة: 381
الأسرى المحكومين مدى الحياة: 478
الأسرى المحكومين أكثر من 25 سنة: 15
الأسرى المحكومين أكثر من 20 سنة: 30
الأسرى المعتقلين ما قبل أوسلو: 30
الأسرى المرضى في سجون الاحتلال: 1400 أسيرا، من بينهم 85 يعانون من اعاقات و17 يقيمون في مستشفى سجن الرملة، و25 أسيرا مصابا بالسرطان و170 يحتاجون لعمليات عاجلة.
 
المصادر  
-         مكاتب المحافظات في الضفة الغربية
-         المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان
-         الحملة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان
-         الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية
-         الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات
-         مؤسسة الضمير
-         موقع وكالة أمد للإعلام
-         مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان
-         مركز عبد الله الحوراني
-         هيئة شؤون الأسرى والمحررين
-         نادي الأسير الفلسطيني
 

 


المكتب الاعلامي للحزب


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين