آخر الأخبار :
القيادة القُطرية لحزب البعث- قُطر اليمن تدعو جماهير شعبنا اليمني للمشاركة الفاعلة بمسيرة البراءة من الخونة عصر يوم غدا الأحد في باب اليمن المجلس السياسي الأعلى يؤكد موقف الجمهورية اليمنية الثابت تجاه القضية الفلسطينية السيد عبد الملك الحوثي يدعو الشعب اليمني للخروج بمسيرات للتأكيد على البراءة من الخونة القيادة القُطرية لحزب البعث قُطر اليمن تدين مشاركة مايسمي وفدحكومة الشرعية بمؤتمر وارسو بأسم الجمهورية اليمنية قيادة احزاب المشترك تدين مشاركة حكومة فنادق الرياض في مؤتمر وارسو وتؤكد رفضها التطبيع مع كيان الاحتلال مصدر بالخارجية يدين مشاركة حكومة المرتزقة باجتماع وارسو وزارة الثروة السمكية تدين جريمة العدوان بحق الصيادين بالحديدة اللقاء المشترك يدين جريمة العدوان الغاشم بحق الصيادين اليمنين في الحديدة ويستنكر التفجير الانتحاري في إيران اللقاء المشترك يهنئ جمهورية إيران الإسلامية بالذكرى الـ40 لانتصار ثورتها زاسبكين: هدف روسيا القضاء على الإرهاب في سورية ودعم سيادتها

  • الأكثر متابعة
  • آخر الأخبار

الأكثر زيارة في قسم(حوارات وكتابات)

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

تهانينا لمحاورنا المقاوم..المقاومة خيارنا .!

تهانينا لمحاورنا المقاوم..المقاومة خيارنا .!

الجماهير برس - بقلم أ.خالد السبئي :      
   السبت ( 26-05-2018 ) الساعة ( 12:12:23 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
أولاً: توجه بالتهنئة للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله ومن خلاله لمحاورنا المقاومة العربية والاسلامية بالذكرى الـ 18 لعيد المقاومة والتحرير التي أجبرت العدو الصهيوني على الانسحاب من جنوب لبنان في العام 2000 ذليلا مدحورا لأن هناك مستوى من الخسائر لم يعد يتحمله,وكما توجه بالتهنئة إلى القيادة السورية والجيش والشعب السوري وحلفائهم بتحرير دمشق ومحيطها وريفها بالكامل من أي خطر وخصوصا الانتصار الأخير على تنظيم “داعش” الإرهابي.!
وانطلاقا من هذا الواقع اليوم يؤكد لنا ان المقاومة العربية خيارنا الوحيد في مشروعاً قومياً نهضوياً يعيد الألق إلى التاريخ العربي ويستنهض الهمة العربية التي كادت المشروعات الصهيونية والإمبريالية بدعم الأمريكي أن يطيحوا بما تبقى منها، وفي محاولة فرض المشروع الصهيوني الكبير على امتنا ومنطقتنا ,ولن يتحقق السلام العالمي في الوقت الذي مزال هناك قضايا ليتحقق السلام في العالم من اهمها في القضية الفلسطينية المركزية بالإضافة الى الجولان العربي السوري المحتل من العدو الصهيوني وكذلك العدوان السعودي الاماراتي الامريكي على اليمن في ظل العدالة الدولة بأدواتها الحالية و الهيمنة الأمريكية عليها التي تكيل بمكيالين بسياستها وبموقفها من القضايا العربية في منطقتنا" فلا وجود للسلام في العالم " فالعدالة تقوم على حفظ التوازن البشرى بتطبيق القوانين على وجه يحقق المساواة وعدم التمييز وبذلك تكون العدالة..!!
 

رئيس مكتب الامانة العامة للحزب


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين