آخر الأخبار :
فيسك يكشف عن أدلة حول تورط النظام السعودي في وصول الأسلحة إلى الإرهابيين في سورية قاسم: أمريكا والغرب رأس الإرهاب في العالم الغارديان: تغييرات ابن سلمان تكشف تصدع المجتمع السعودي العالم يحتفل باليوم العالمي للطيران ومطارات اليمن مغلقة مجلس النواب يحدد المواضيع التي سيتم مناقشتها مع حكومة الإنقاذ أحزاب اللقاء المشترك تهنئ بيوم الاستقلال وتدين ممارسات المحتلين الجدد غروسبيتش: القوات الأجنبية الموجودة بشكل غير شرعي في سورية تدعم الإرهاب ديلي ميل: بريد إلكتروني مسرب يكشف تلاعبا بتقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول استخدام السلاح الكيميائي المزعوم في دوما وفد استرالي يزور السفير القانص ويعلن تضامنه المطلق مع الشعب اليمني لافروف: تصريحات بومبيو بشأن المستوطنات الإسرائيلية تؤدي إلى طريق مسدود

الأكثر زيارة في قسم(منوعات)

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

بالشراكة مع الجامعة الإماراتية الدولية بدء ورشة إعداد معايير الاعتماد الخاص للبرامج الطبية بالجامعات اليمنية

بالشراكة مع الجامعة الإماراتية الدولية  بدء ورشة إعداد معايير الاعتماد الخاص للبرامج الطبية بالجامعات اليمنية

الجماهير برس -      
   الاثنين ( 11-11-2019 ) الساعة ( 7:52:07 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة
بدأت اليوم الإثنين ورشة العمل الخاصة بـ"إعداد معايير الاعتماد الخاص للبرامج الطبية في الجامعات اليمنية"، برعاية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والتي نظمها مجلس الإعتماد الأكاديمي بالشراكة مع الجامعة الإماراتية الدولية وبمشاركة نخبة من الأكاديميين من مختلف الجامعات. وفي كلمته خلال إنعقاد الورشة اعتبر وزير التعليم العالي والبحث العلمي الإستاذ حسين حازب الورشة التي تستمر ثلاثة أيام بداية طريق باتجاه تصحيح أوضاع البرامج الطبية بالجامعات اليمنية عبر إيجاد معايير ودليل الاعتماد الخاص لهذه البرامج وفق متطلبات الاتحاد الدولي للتعليم الطبي. وأشاد بجهود لجنة الاعداد والتنظيم للورشة من قيادات الوزارة ومجلس الإعتماد الأكاديمي وكذا دور الجامعة الإماراتية الدولية على مبادرتها لدعم الورشة بهدف إيجاد معايير ودليل الاعتماد الخاص للبرامج الطبية قبل عام 2023م. ولفت الوزير حازب إلى أن انعقاد الورشة في ظل الوضع الراهن الذي تمر به البلاد، خطوة ايجابية لتصحيح أوضاع برامج الطب البشري بالجامعات اليمنية وفقا للمعايير الدولية لتمكينها من الحصول على الاعتماد العالمي والذي يعد من أهم الخطوات التي سيقوم بها اليمن لتكون المخرجات معترف بها عربياً واقليمياً ودولياً. وأشار إلى أهمية انجاز المعايير ودليل الاعتماد لبدء العمل بها في الجامعات اليمنية .. وقال " إن عام 2023م لن يتم الاعتراف بخريجي كليات الطب البشري إذا لم تكون الجامعات اليمنية قد حصلت على الاعتماد الخاص من مجلس الاعتماد الأكاديمي وفقا لمتطلبات ومعايير المنظمة الدولية للتعليم الطبي". وشدد على ضرورة تلافي الجامعات اليمنية أي أخطاء وقصور في برامجها الطبية خلال العام المقبل .. داعياً إلى ضرورة جعل 2023م محطة للجامعات لتعزيز العمل الإداري والأكاديمي والخطط المستقبلية ومعالجة جوانب القصور واستيفاء متطلبات واجراءات الحصول على الاعتماد الخاص وفقاً للمعايير العالمية. من جانبه أشار نائب وزير التعليم العالي الدكتور علي يحيى شرف الدين ورئيس مجلس الاعتماد الأكاديمي الدكتور علي الكاف إلى أهمية الورشة للخروج بمسودة معايير ودليل الاعتماد الخاص لمواكبة التطورات العالمية في المجال الطبي والإسهام في تحسين أداء كليات الطب باليمن للحصول على الاعتماد الدولي من المنظمة الدولية للتعليم الطبي. وأوضحا أن حصول الجامعات اليمنية على الاعتماد الخاص سيمكن الخريجين من العمل ومواصلة الدراسات العليا في الخارج . وبين شرف الدين والكاف أن 2023م لن يتم الاعتراف بمخرجات كليات الطب في الجامعات اليمنية في حال لم تحصل على الاعتماد الخاص أو المحلي من مجلس الاعتماد الأكاديمي. بدوره أشار رئيس الجامعة الإماراتية الدولية الدكتور نجيب الكميم إلى أن دعم الورشة يأتي حرصا من الجامعة لتجويد التعليم في المجال الطبي باليمن .. مبينا أن الجامعة ستكون سباقة ومبادرة في دعم الفعاليات والندوات في مجالات الجودة والاعتماد الاكاديمي. ولفت إلى الدور المعول على مجلس الاعتماد الأكاديمي في دعم ومساندة الجامعات لنشر وتدعيم ثقافة الجودة وتجويد العمل الاكاديمي بالجامعات اليمنية سعياً نحو تطبيق مفهوم الجودة الشاملة في برامج ومتطلبات العملية التعليمية في الجامعات اليمنية. وفي الورشة التي حضرها وكيل الوزارة لقطاع المؤسسات التعليمية الدكتور غالب القانص، ورئيس المجلس الطبي الأعلى الدكتور مجاهد معصار، ومستشارو الوزارة، استعرض الخبير الدولي عبد اللطيف حيدر، محاور الورشة ومتطلبات اعتماد كليات الطب للحصول على شهادة الهيئة التعليمية لخريجي الطب الأجانب في أمريكا والاتحاد الدولي للتعليم الطبي 2023م. وذكر أن المعايير الدولية تهدف إلى تحفيز جهود الاعتماد الدولية وتحسين نوعية التعليم الطبي في أنحاء العالم بما فيها اليمن لتشجيع وضع وتطبيق معايير لتقييم التعليم الطبي الجامعي وتوفير قدر أكبر من التأكيد لطلبة الطب بأنه سيتم إعدادهم بشكل مناسب ابتداءً 2023م وعدم الاعتراف بخريجي طلبة الطب من الجامعات غير المعترف بها في مختلف بلدان العالم. ولفت الدكتور حيدر إلى أن اعداد معايير ودليل الاعتماد الخاص لبرنامج الطب البشري سيسهم في تصحيح أوضاع الكليات الطبية وبنيتها التحتية والأكاديمية والإدارية والمالية في الجامعات اليمنية. حضر الورشة نائب رئيس مجلس الإعتماد الأكاديمي وأعضاء المجلس، ورؤساء الجامعات الحكومية والأهلية ونوابهم وعمداء كليات الطب ونخبة من الأكاديميين اليمنيين المتخصصين في المجال الطبي.


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين