آخر الأخبار :
بيان حزب البعث قطر اليمن بمناسبة الذكرى ال 73 للتاسيس علماء أستراليون: دواء ضد القمل قد يكون قادراً على علاج كورونا خلال 48 ساعة برلمانية مصرية: أي انتهاك لسيادة سورية جريمة ضد القانون الدولي برلماني سلوفاكي: استمرار الإجراءات الاقتصادية القسرية المفروضة من الغرب على سورية جريمة ضد الإنسانية السفير اليمني في سوريا: حماس والسعودية وقعوا بالحرج من مبادرة تبادل الأسرى موسكو تجدد مطالبتها واشنطن برفع عقوباتها الأحادية عن إيران الصحة العالمية: إصابة نحو 234 ألف شخص ووفاة نحو 10 آلاف جراء فيروس كورونا رئيس مجلس النواب يتفقد عدداً من المشاريع بأمانة العاصمة مسؤولان روسيان: إجراءات واشنطن ضد سورية تنتهك القانون الدولي زاخاروفا: واشنطن مستمرة في عرقلة الحل السياسي للأزمة في سورية

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

احزاب المشترك ترفض ما تسمى صفقة القرن جملة وتفصيلا وتؤكد تأييدها للقضية الفلسطينية

احزاب المشترك ترفض ما تسمى صفقة القرن جملة وتفصيلا وتؤكد تأييدها للقضية الفلسطينية

الجماهير برس -      
   الثلاثاء ( 28-01-2020 ) الساعة ( 8:07:23 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة
أدانت أحزاب اللقاء المشترك الخطوة المشؤومة من قبل الرئيس الأمريكي الأرعن ترامب لإعلان ما أسماها خطة السلام "صفقة القرن" اليوم الثلاثاء بحق القدس والقضية الفلسطينية. واعتبرت أحزاب المشترك في بيان لها هذه الصفقة مصادرة لحق الشعب الفلسطيني أرضا وإنسانا ومقدسات، مشيرة إلى أنها تأتي في سياق المؤامرات الأمريكية في المنطقة لصالح المحتل الغاصب لفلسطين بوصلة المسلمين الأولى وتأتى ضمن مخطط "وعد بلفور" فمن لا يملك يعطي من لا يستحق. وجاء في البيان "نرفض كل ما سيعلن عنه فيما تسمى "صفقة القرن" جملة وتفصيلا، وندعو أحرار الأمة لمسيرات شعبية كبيرة عربية وإسلامية للتعبير عن رفض هذه المؤامرة بحق العرب والمسلمين ومحاصرة السفارات الأمريكية في سياق الرد المشروع لهذا الاستفزاز الغير مسؤول من أمريكا الراعية للإرهاب في العالم". ودعا البيان أبناء الشعب اليمني العظيم للتعبير عن رفضه لهذه الممارسات التآمرية بكل الوسائل المتاحة، بالمسيرات والوقفات واللقاءات القبلية والندوات، كما دعا الكتاب والصحفيين بكشف النقاب عن مزاعم هذا السلام الزائف الذي يراد له أن يأتي من قبل الأعداء. وأكد أن الأنظمة الخليجية المهرولة نحو التطبيع والترحيب بصفقة ترامب أنظمة لا تمثل إلا نفسها وعلى رأسها النظامين السعودي والإماراتي، محملا إياها مسؤولية تبعات تمرير المشاريع الأمريكية والصهيونية في المنطقة العربية.

متابعات


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين