آخر الأخبار :
600 يوم من القرصنه على سفن المشتقات النفطية والصمت الأممي المشين* بحضور المهندس/عمار الأضرعي المدير العام التنفيذي لشركة النفط اليمنيه رئيس المصائد السمكية يتفقد معامل تحضير الأسماك بالحديدة صنعاء تستقبل دفعة جديدة من المخدوعين العائدين للصف الوطني محمد علي الحوثي: كلما استمرت السعودية في عدوانها سيستمر استهدافها مجلس النواب يشارك في ندوة البرلمانيين بشأن منتدى المعرضين مناخياً مصدر عسكري: 74 خرقا لقوى العدوان بالحديدة و15 غارة على مأرب ندوة بأمانة العاصمة عن الهوية الإيمانية في مواجهة الحرب الناعمة اجتماع بصنعاء يناقش مشروع المسح الوطني الشامل بأمانة العاصمة مجلس النواب يستمع إلى مشروع تعديل قانون السلك الدبلوماسي والقنصلي رابطة علماء اليمن: اللقاء السعودي الصهيوني الأمريكي حلقة في سلسلة خيانة آل سعود للقضية الفلسطينية


استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

وزارات الخارجية والقانونية وحقوق الإنسان والمغتربين تحتفي بذكرى المولد النبوي الشريف

وزارات الخارجية والقانونية وحقوق الإنسان والمغتربين تحتفي بذكرى المولد النبوي الشريف

الجماهير برس -      
   الاربعاء ( 21-10-2020 ) الساعة ( 8:02:44 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة
نظمت وزارات الخارجية والقانونية وحقوق الإنسان والمغتربين اليوم بمقر وزارة الخارجية بصنعاء فعالية بمناسبة المولد النبوي الشريف على صاحبه وآله أفضل الصلاة وأزكى التسليم. وفي الفعالية قال وزير الخارجية، المهندس/هشام شرف عبدالله:" إن احتفالنا بمولد خير الآنام على صاحبه وآله أفضل الصلاة والسلام يكتسب أهميته البالغة والعظيمة كونه يُعد امتدتداً طبيعياً لاحتفالنا ومناصرتنا وحبنا لمعلمنا وقدوتنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم منذ هجرته من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة وحتى اللحظة، وإلى أن يرث الله الأرض ومن عليها، والاحتفال بهذه المناسبة الدينية العظيمة فيه من معاني الحب والوفاء والإخلاص لرسول الله ودينه ما يجعل الشعب اليمني الأول وبدون منافس في مناصرة الدين الإسلامي الحنيف والتمسك بالسنة النبوية المطهرة على صاحبها وآله أفضل الصلاة والتسليم". وأضاف شرف أن التاريخ يعيد نفسه اليوم وما أشبه اليوم بالبارحة، لأن ما يتعرض له الشعب اليمني من حصار ودمار عدواني ممنهج منذ 26 مارس 2015م من قبل تحالف العدوان السعودي الإماراتي الذي أرتكب ويرتكب أبشع الجرائم التي ترقى معظمها إلى جرائم حرب وعلى مرأى ومسمع من عالم المصالح والنفاق، أن ذلك يذكرنا بما تعرض له الحبيب المصطفى صلوات الله وسلامه عليه وآله الأخيار هو وأجدادنا في شعب أبو طالب من حصار وتجويع بقصد النيل من الإسلام ومن رسولنا العظيم والقضاء على الدعوة الإسلامية في مراحلها الأولى. وأكد شرف أن حصار دول العدوان سيفشل كما فشلوا بالأمس في شعب أبو طالب لأن الله غالبٌ على أمره، داعيا الأطراف الأخرى إلى إستغلال دعوات ومبادرات السلام التي أبدتها صنعاء، وكان أخرها إطلاق دفعة جديدة من الأسرى لإثبات حسن النوايا والقبول بالسلام لا بالإستسلام والتمهيد لوقف شامل لإطلاق النار والوصول لتسوية سياسية سلمية شاملة تضم كل الأطراف دون إستثناء وتؤسس لعلاقات جوار قائمة على الإحترام المتبادل وعدم التدخل في الشئون الداخلية لهذه الدول أو تلك. ووجه وزير الخارجية في ختام كلمته دعوة لمن يوالون العدوان والمغرر بهم للاستفادة من مبادرة المصالحة الوطنية واللتي تعتبر فرصة لوقف اراقة الدم اليمني واعادة بناء الوطن على اسس دولة العدل والنظام والقانون. من جانبه قال القائم بأعمال وزير حقوق الإنسان، الأستاذ /علي الديلمي:"لا نريد من هذه الفعالية أن تكون مجرد فعالية رسمية، بل روحية نستلهم منها الدروس والعبر في حياتنا اليومية بحيث تكون سيرة رسول الله وحياته وجهاده وأخلاقه نصب أعيننا وقدوةً لنا. وشدد الديلمي على ضرورة الإستفادة من كيفية قيادة الرسول للأمة الإسلامية ومن تعاملاته مع الأخرين ومن طريقته في بناء الدولة الإسلامية وبما يساهم في توحيد الأمة من جديد تحت قيادة واحدة وهدف واحد يعيد للدولة الإسلامية حيوتها ومكانتها القيادية بين الأمم الأخرى. كما تحدت وزير الشئون القانونية، الدكتور/إسماعيل المحاقري، عن أهمية الإحتفال بهذه المناسبة الدينية العظيمة التي تجسد علاقتنا الوطيدة برسولنا الكريم صلوات ربي وسلامه عليه وآله وسلم وتعيدنا إلى هويتنا الإيمانية الحقيقية التي يريدها لنا الله ورسوله. وقال المحاقري:' أننا في مرحلة إنعطاف تاريخي يكاد أن يعصف بالأمة التي تبحث عن نفسها وتاريخها من خلال هذه المناسبة كون إحياءها يميزنا عن الأخرين ويجعل البون شاسعاً لصالحنا، بل إن ذلك يُعد بمثابة العودة إلى أصولنا وقيمنا الإسلامية الأصيلة وإلى الثوابت التي يجب التمسك بها وعدم التفريط بها أيضا مهما كانت الأسباب والمبررات على إعتبار أن ذلك المخرج الوحيد والحقيقي لهذه الأمة وبناءها ونهضتها. ومن جهة أخرى تطرق عضو رابطة علماء اليمن فضيلة الشيخ/ علي حسين الهادي، إلى النعمة العظيمة والمنّة الكريمة التي منّ الله بها علينا بأن بعث فينا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ليخرجنا من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ومن الظلام إلى النور ومن الجهل إلى العلم والهدى، وهذه المنّة تستوجب علينا أن نشكر هذه النعمة العظيمة وهذا الفضل الكبير ونُعلم ونتعلم من هذه الدروس والعبر. وقال الهادي:" إن مولد الرسول والاحتفال به ليس بدعةً كما يزعم ويتوهم البعض، فالله سبحانه وتعالى قال:" قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خيرٌ كما يجمعون" كما تحدى الهادي الذين يعارضون هذه المناسبة والاحتفال بها الأتيان بأيةٍ او حديثٍ يحرم إحياء هذه المناسبة والإستفادة من دروسها وعبرها العظيمة عبر الأزمان. هذا وقد تخلل الفعالية العديد من القصائد الشعرية والإنشادية المعبّرة عن عظمة وأهمية هذه المناسبة.. حضر الفعالية السفير/ عبدالإله حجر مستشار المجلس السياسي الأعلى والشيخ /زايد الريامي نائب وزير المغتربين والسفير / محمد حجر وكيل وزارة الخارجية للشئون المالية والإدارية والعديد والعديد من السفراء وجمع كبير من قيادات وموظفي وزارات الخارجية والقانونية والمغتربين وحقوق الإنسان.

متابعات


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين