آخر الأخبار :
سفير اليمن بدمشق: انتصار سورية على الإرهاب بداية لإفشال (صفقة القرن) خريطة فلسطين..هدية من أسيرات فلسطينيات لسفير اليمن بدمشق حزب البعث العربي الاشتراكي يدين مجزرة العدوان في الجوف اللقاء المشترك: جريمة العدوان في الجوف انتقام من المدنيين عقب هزائمه الشيوخ الأمريكي يوافق على قرارلتقييد قدرة ترامب بشن حرب على إيران رئيس الوزراء يشيد بجهود وزارة الخارجية الدبلوماسية #صنعاء:استجابة لطلب القيادة السياسية : آل محمود ووجهاء تعز يحكمون مشائخ المحويت .. احزاب المشترك ترفض ما تسمى صفقة القرن جملة وتفصيلا وتؤكد تأييدها للقضية الفلسطينية على خلفية جريمة شارع بغداد : عضو المجلس السياسي محمد علي الحوثي وأبو علي الحاكم يزورون منزل الدكتور عبد الوهاب محمود عبد الحميد في العاصمة صنعاء القيادة القطرية للبعث : تعزي الرفيق فارع بوفاة زوجته

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

مباحثات سورية إيرانية لتوسيع قاعدة التعاون التجاري والاستثمارات المتبادلة

مباحثات سورية إيرانية لتوسيع قاعدة التعاون التجاري والاستثمارات المتبادلة

الجماهير برس - دمشق      
   الاربعاء ( 09-03-2016 ) الساعة ( 7:20:04 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة

بحث رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي اليوم مع معاون وزير الاقتصاد والمالية الإيراني فرهارد زركر والوفد المرافق له آليات تفعيل الاتفاقيات الموقعة بين البلدين، وإمكانيات توقيع اتفاقات جديدة تسهم في توسيع قاعدة التعاون التجاري والاستثمارات المتبادلة؛ وخاصة في المجالات الزراعية والاتصالات والنقل والنفط وغيرها.

وبين الحلقي أن تنامي العلاقات الاقتصادية والتجارية والتنموية بين البلدين والشعبين الصديقين ساهم في التخفيف من آثار الحصار الاقتصادي الجائر والحرب الإرهابية الكونية على الشعب السوري، مشيراً إلى أن العلاقات الاستراتيجية التي تربط البلدين والتي توسعت آفاقها في ظل قيادة السيد الرئيس بشار الأسد والرئيس حسن روحاني أدت إلى تحقيق قفزات نوعية على صعيد التعاون المشترك وعززت صمود محور المقاومة في وجه المشاريع الصهيوأمريكية المعدة للمنطقة.

وأكد الحلقي أهمية زيارة الوفد التجاري والاقتصادي الإيراني إلى سورية لبحث مجالات وفرص جديدة تسهم في زيادة التعاون بين البلدين، داعياً الشركات ورجال الأعمال في إيران للمساهمة بإقامة مشاريع استثمارية وتنموية لهم في سورية، وإعادة تأهيل بعض القطاعات التي تعرضت للتخريب على يد التنظيمات الإرهابية.

وأعرب رئيس مجلس الوزراء عن تقديره لمواقف الشعب الإيراني ووقوفه إلى جانب السوريين في تصديهم لتداعيات الحرب الإرهابية، مقدماً التهنئة للشعب الإيراني على نجاح انتخابات مجلسي الشورى وخبراء القيادة “الذي يدل على قوة وحيوية هذا الشعب”.

من جهته عبر زركر عن حرص بلاده على تلبية احتياجات الشعب السوري وتعزيز قدرته على الصمود ومواجهة الحصار الاقتصادي الجائر المفروض عليه، مشيراً إلى إمكانية التوصل إلى إطار فني وعملي يسهم في تطوير وتنمية الاتفاقيات الموقعة وتوقيع أخرى جديدة، ومعبراً في الوقت ذاته عن ثقته بأن النصر سيكون حليف الشعب السوري.

حضر اللقاء الأمين العام لرئاسة مجلس الوزراء تيسير الزعبي ومعاون وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور سامر الخليل ومعاون رئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي ثريا إدريس ومديرة إدارة آسيا في وزارة الخارجية والمغتربين فايزة أحمد والسفير الإيراني بدمشق.

وزير المالية يبحث مع معاون وزير الاقتصاد والمالية الإيراني واقع ومستقبل العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين

إلى ذلك بحث وزير المالية الدكتور “اسماعيل اسماعيل” مع معاون وزير الاقتصاد والمالية الإيراني واقع ومستقبل العلاقات الاقتصادية والتجارية والمصرفية والمالية بين البلدين الصديقين.

وتناول الجانبان “آليات تنفيذ اتفاقية التعاون الاقتصادي المشترك الموقعة بين البلدين بتاريخ 16-3-2015 من خلال تقييم نتائج ترجمة بنود الاتفاقية على أرض الواقع بهدف تذليل المعوقات، واتخاذ إجراءات حقيقية تساهم في تطبيقها بما يلبي طموحات البلدين والشعبين الصديقين“.5

وتهدف هذه الاتفاقية إلى تقديم تسهيلات استثمارية حقيقية للمستثمرين الإيرانيين في سورية من خلال توفير المناخ المناسب لإقامة مشاريع استثمارية تعزز التعاون المشترك.

وأكد الدكتور “اسماعيل” أهمية الاتفاقية في إقامة مشاريع استثمارية حقيقية في سورية وخاصة في قطاعات الزراعة والنفط والطاقة والصناعة.

من جهته عبر زركر عن رغبة الجانب الإيراني بإقامة مشاريع استثمارية وتنموية في سورية تساهم في تعزيز قدرات الشعب السوري على الصمود وتلبي طموحات الشعبين والبلدين الصديقين.

بدء مناقشة آليات تنفيذ اتفاقية التعاون الاقتصادي الموقعة بين سورية وإيران

وكانت اللجان الفنية الخاصة بتنفيذ اتفاقية التعاون الاقتصادي الموقعة بين سورية وايران برئاسة الأمين العام لمجلس الوزراء تيسير الزعبي ومعاون وزير الاقتصاد والمالية الإيراني فرهارد زركر بدأت اليوم مناقشة آليات تنفيذ الاتفاقية على أرض الواقع ضمن جدول زمني محدد، وتذليل الصعوبات أمام البدء بتنفيذ مختلف المشروعات الاستثمارية التي تضمنتها هذه الاتفاقية.

وأعرب الزعبي عن تقدير الشعب السوري لمواقف إيران قيادة وشعباً، والدعم الذي تقدمه في مختلف المجالات وخاصة الاقتصادية، موضحاً أن الاتفاقية تسهم بتعزيز العلاقات بين البلدين والشعبين الصديقين وتؤسس لإقامة مشاريع استثمارية في سورية بمختلف المجالات الزراعية والصناعية والنقل وإنتاج النفط.

من جانبه ذكر زركر أن اجتماع اللجان الفنية والتخصصية سيصل إلى نتائج مثمرة وإيجابية تؤدي إلى وضع الاتفاقية موضع التنفيذ خلال فترة محددة، ووضع الأطر والآليات التي يمكنها أن تسهم بشكل فاعل في تعزيز الاقتصاد السوري، وإزالة كل العقبات التي تعترض مسيرة التعاون بين الجانبين.

وكانت سورية وإيران وقعتا في آذار العام الماضي اتفاق تعاون اقتصادي في مجالات الطاقة والصناعة والزراعة وزيادة الاستثمارات المشتركة وتفعيل دور القطاع الخاص في هذا المجال، كما وقعتا في أيار من العام نفسه اتفاقيات عدة في مجال الاستثمار والصحة والكهرباء والصناعة.


سانا


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين