آخر الأخبار :
خريطة فلسطين..هدية من أسيرات فلسطينيات لسفير اليمن بدمشق حزب البعث العربي الاشتراكي يدين مجزرة العدوان في الجوف اللقاء المشترك: جريمة العدوان في الجوف انتقام من المدنيين عقب هزائمه الشيوخ الأمريكي يوافق على قرارلتقييد قدرة ترامب بشن حرب على إيران رئيس الوزراء يشيد بجهود وزارة الخارجية الدبلوماسية #صنعاء:استجابة لطلب القيادة السياسية : آل محمود ووجهاء تعز يحكمون مشائخ المحويت .. احزاب المشترك ترفض ما تسمى صفقة القرن جملة وتفصيلا وتؤكد تأييدها للقضية الفلسطينية على خلفية جريمة شارع بغداد : عضو المجلس السياسي محمد علي الحوثي وأبو علي الحاكم يزورون منزل الدكتور عبد الوهاب محمود عبد الحميد في العاصمة صنعاء القيادة القطرية للبعث : تعزي الرفيق فارع بوفاة زوجته الرئيسان الأسد وبوتين يبحثان في دمشق التطورات الأخيرة في المنطقة واستكمال الجهود المشتركة للقضاء على الإرهاب في إدلب

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المجموعات الإرهابية التكفيرية باتت تهدد وحدة المجتمع العربي و الإسلامي؟

نعم
لا
لا أعرف

اوكسفام: مصداقية بريطانيا في خطر بسبب تزويدها الأسلحة للسعودية

اوكسفام: مصداقية بريطانيا في خطر بسبب تزويدها الأسلحة للسعودية

الجماهير برس -      
   الثلاثاء ( 23-08-2016 ) الساعة ( 5:17:50 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة

ذكرت منظمة “أوكسفام” أن مصداقية بريطانيا في خطر بسبب مبيعاتها من الأسلحة إلى السعودية، والتي يحتمل أنها تستخدم في العدوان على اليمن الذي بدأ في مارس من العام الماضي، واتهمت المنظمة بريطانيا “بتأجيج” الحرب في اليمن.

وذكرت منظمة “أوكسفام” اليوم الثلاثاء، 23 أغسطس، أن مصداقية بريطانيا في خطر بسبب مبيعاتها من الأسلحة إلى السعودية، واتهمت الحكومة البريطانية بالتحول “من كونها مؤيدا متحمسا للمعاهدة الدولية لتجارة الأسلحة إلى واحدة من أبرز المنتهكين لها”.

ومن المقرر حسب وكالة الأنباء الألمانية أن تستخدم أوكسفام المؤتمر الثاني للدول الأطراف في معاهدة الأسلحة لعام 2014 اليوم الثلاثاء لاتهام الحكومة البريطانية بأنها “في حالة إنكار وتشوش” حول مبيعاتها من الأسلحة إلى السعودية.

وستقول بيني لوراسن، نائبة الرئيس التنفيذي لأوكسفام أمام المؤتمر في جنيف إن الأسلحة البريطانية والدعم العسكري يؤججان “حربا وحشية” في اليمن ويضران بنفس الناس الذين يفترض أن معاهدة تجارة الأسلحة تحميهم.     وستضيف بأن الحكومة “ضللت برلمانها” حول مراقبته مبيعات الأسلحة وأن مصداقيتها الدولية في خطر حيث تلتزم بالعمل على الورق لكنها تفعل النقيض في الواقع”.

وتحاول معاهدة 2014 التي وقعت عليها بريطانيا تنظيم تجارة الأسلحة. وزعمت الحكومة في وقت سابق من العام الجاري إنها واثقة من أن إجراءات السعودية في اليمن تستوفي المعايير التي وضعتها المعاهدة. ومع ذلك فإنها سحبت تصريحها بعد ذلك قائلة إنها لا يمكنها التحقق من مثل ذلك الادعاء، لكن تلك ليست محاولة مقصودة لتضليل البرلمانيين، بحسب تعبيرها.

وتعتبر بريطانيا من أبرز الدول الغربية دعما للأنظمة القمعية في الخليج، وخاصة نظام آل سعود وآل خليفة، وذلك نظير المصالح التجارية معها.


وكالات


اضف تعليقك على الفيس بوك
جميع الحقوق محفوظة لـ © الجماهير برس
برمجة وتصميم كليفر ديزاين